الأونروا تستأنف توزيع الغذاء لنحو 600.000 لاجئ فلسطيني بغزة

الأونروا تستأنف توزيع الغذاء لنحو 600.000 لاجئ فلسطيني بغزة

media:entermedia_image:26037037-dead-44e6-ad04-8fb0d96ae122
استأنفت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) توزيع مساعداتها الغذائية لنحو 600.000 لاجئ في قطاع غزة بعد توقف دام 3 أسابيع بعد قيام إسرائيل بفرض قيود على المعبر التجاري الوحيد.

وقالت الأونروا في تصريح لها إن إسرائيل قامت في الأسبوعين الماضيين بترتيبات تمكنت بموجبها الأونروا من استئناف عملها وتخزين الإمدادات التي تكفي احتياجات غزة لمدة 30 يوما ولكن مستقبل برنامج المساعدات لا يزال غير مؤكد بسبب قيود جديدة فرضتها إسرائيل.

وأضاف التصريح أن إسرائيل فرضت قيودا على المعبر بعد تنفيذ عملية إنتحارية في ميناء أسدود شمال قطاع غزة الشهر الماضي. وتطالب إسرائيل الآن الأونروا بثقب الحاويات التي تغادر غزة حتي تتمكن السلطات الإسرائيلية من تفتيش الحاويات عن طريق كاميرات صغيرة.

وقال التصريح إن الحاويات ليست ملكا للأونروا كما أن مثل هذه الإجراءات ستزيد من التكاليف وتتسبب في تأخير توفير الغذاء للمحتاجين.

وكانت القيود التي فرضتها إسرائيل قد منعت الأونروا من نقل الحاويات الفارغة من غزة الأمر الذي تسبب في عدم دخول 11.000 طن من الغذاء إلى غزة من ميناء أسدود وأدى إلى خسائر مالية بلغت 130.000 دولار.

وتوزع الأونروا في الظروف العادية حوالي 250 طنا من المواد الغذائية في اليوم الواحد في غزة كجزء من المساعدات الطارئة التي بدأتها الأونروا بعد اندلاع الانتفاضة في غزة والضفة الغربية في أيلول/سبتمبر 2001.

ويعيش ثلثا سكان قطاع غزة، البالغ عددهم 1.1 مليون شخص، تحت خط الفقر ويعتمدون على المساعدات الإنسانية الدولية.