المفوضية العليا لشؤون اللاجئين تعرب عن "قلقها البالغ" من فرار الأشخاص من القتال الدائر في الفلوجة بالعراق

المفوضية العليا لشؤون اللاجئين تعرب عن "قلقها البالغ" من فرار الأشخاص من القتال الدائر في الفلوجة بالعراق

media:entermedia_image:64aa363a-7a7d-4b64-a981-587846afcccc
أعربت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين عن "قلقها البالغ" حول تصاعد العنف والقتال في العراق والذي أسفر عن تشريد العديد من الأشخاص الفارين من القتال كما أدى إلى عرقلة عمليات إعادة اللاجئين.

وقال المتحدث باسم المفوضية، رود ردموند، إن المفوضية قامت بتوزيع أغطية ومعدات للإسعافات الأولية وغيرها من مواد الإغاثة للأشخاص الفارين من الفلوجة إلى العاصمة بغداد.

وفي بغداد، تم إعداد المساجد لإستقبال الفارين من الفلوجة كما قام الأشخاص الذين يسكنون في القرى بين الفلوجة وبغداد بفتح بيوتهم لهؤلاء الأشخاص.

وأضاف ردموند أن عمليات إعادة اللاجئين العراقيين من إيران قد تم تعليقها منذ يوم الثلاثاء الماضي كما صدرت أوامر لجميع الموظفين المحليين بالبقاء في منازلهم.