الأمين العام يبلغ مجلس الأمن بإنشاء لجنة تحقيق مستقلة بخصوص تهم الفساد المتعلقة ببرنامج النفط مقابل الغذاء

الأمين العام يبلغ مجلس الأمن بإنشاء لجنة تحقيق مستقلة بخصوص تهم الفساد المتعلقة ببرنامج النفط مقابل الغذاء

أرسل الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، رسالة إلى مجلس الأمن تتضمن تفاصيل حول اللجنة المقرر تكوينها للتحقيق في تهم الفساد المتعلقة ببرنامج النفط مقابل الغذاء.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة، فريد إيكهارد، إن عمل اللجنة سيتسم بالفعالية وأقصى درجات الشفافية. وأبلغ الأمين العام مجلس الأمن بأنه سيعلن عن أعضاء اللجنة في القريب العاجل.

وقد بدأ برنامج الننفط مقابل الغذاء في عام 1996 لتتمكن الحكومة العراقية آنذاك من بيع النفط لشراء الأغذية والمواد الإنسانية ويعتبر البرنامج العائل الرئيسي لنحو 60% من سكان العراق.

وكانت تتم الموافقة على جميع عقود بيع النفط من قبل لجنة تابعة لمجلس الأمن، وتعرف باللجنة رقم 661 كما كانت تختص بشراء جميع مواد الإغاثة.

ويعتبر البرنامج من أضخم البرامج التي قامت بها الأمم المتحدة من الناحية المالية على الإطلاق حيث قام البرنامج بإدارة حوالي 46 مليار دولار لشراء المواد الإنسانية وتمويل المشاريع الصحية والتعليمية وبناء البنية التحتية للعراق.