مجلس الأمن يشيد بإرسال الأمم المتحدة لفريق إلى العراق للمساعدة في انتقال السلطة

مجلس الأمن يشيد بإرسال الأمم المتحدة لفريق إلى العراق للمساعدة في انتقال السلطة

أشاد مجلس الأمن اليوم بقرار الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، بإرسال فريق إلى العراق للمساعدة في عملية نقل السلطة من قوات التحالف للعراقيين في 30 حزيران/يونيه القادم.

وقال رئيس مجلس الأمن لدورته الحالية، جان- مارك دو لا سابلير، الممثل الدائم لفرنسا لدى الأمم المتحدة، "إن مجلس الأمن يطالب جميع الأطراف في العراق بالتعاون التام مع فريق الأمم المتحدة، كما يرحب المجلس بدعم مجلس الحكم العراقي وسلطة التحالف المؤقتة للفريق ولكل ما يحتاجه من توفير للأمن وغيره".

وجاء في التصريح أن رئيس الفريق، الأخضر الإبراهيمي، ومعاونيه سيتوجهون إلى العراق في أقرب فرصة ممكنة.

وقال دو لا سابلير إن الفريق سيساعد في تأسيس حكومة انتقالية تتسلم السلطة من قوات التحالف والإعداد للإنتخابات القادمة والتي من المفترض إجراؤها مع نهاية كانون الثاني/يناير 2005.

وجاء قرار الأمين العام بإعادة الأمم المتحدة إلى العراق بعد تبادل عدد من الرسائل الأسبوع الماضي مع مجلس الحكم العراقي والتي طالب فيها رئيس المجلس، محمد بحر العلوم، بدور للأمم المتحدة في العراق.

كما تلقى الأمين العام خطابا مماثلا من رئيس الإدارة الأمريكية في العراق، بول بريمر، يطالب فيه بعودة الأمم المتحدة إلى العراق.