الأونروا تدين هدم إسرائيل للمنازل الفلسطينية في غزة

الأونروا تدين هدم إسرائيل للمنازل الفلسطينية في غزة

بعض متلقي المساعدات
أدان المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، بيتر هانسن، عمليات التجريف التي تقوم بها القوات الإسرائيلية للمنازل الفلسطينية منذ أسبوع، وناشد المجتمع الدولي بتقديم تمويلات جديدة لبناءمساكن لحوالي 600 شخص أصبحوا بلا مأوى في مخيم رفح جنوبي قطاع غزة.

وقال هانسن "إن أي إنسان ينظر إلى المدنيين الأبرياء الذين فقدوا منازلهم لا يملك سوى إدانة سياسة إسرائيل المتعلقة بهدم المنازل على أنها استخدام للقوة غير المتكافئة من قبل قوات الاحتلال".

وأضاف هانسن إن نحو15.000 شخص فقدوا منازلهم ولا يمكن أن نلومهم إذا اعتقدوا أنهم ضحية لعقاب جماعي، مشيرا لعدد الأشخاص الذين فقدوا ديارهم بسبب العمليات الإسرائيلية في غزة منذ بداية الانتفاضة قبل ثلاث سنوات.

وقال هانسن "إن هذه العمليات لا تقود إلى شئ سوى المعاناة والحقد وتقوض أية فرصة لتحقيق السلام والوفاق في المستقبل".

وتشير الإحصائيات إلى أن 584 شخصا فقدوا منازلهم منذ 16 كانون الثاني/يناير الحالي بينما فقد نحو 9.970 شخصا منازلهم في مخيم رفح منذ تشرين الأول/أكتوبر 2000.

وتقوم الأونروا حاليا ببناء 228 منزلا في غزة ولديها حوالي 300 منزل تحت الإنشاء. وتقدر تكاليف بناء منازل لجميع اللاجئين الذين فقدوا منازلهم بنحو 30 مليون دولار.