الأمين العام يحث رؤساء شركات الإعلام على الإنضمام لمعركة مكافحة الإيدز

الأمين العام يحث رؤساء شركات الإعلام على الإنضمام لمعركة مكافحة الإيدز

الأمين العام
أكد الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان أن التوعية بمرض الإيدز لا تزال قاصرة. وقام الأمين العام بحث رؤساء شركات الإعلام من مختلف أنحاء العالم باستخدام نفوذهم لنشر التوعية عن المرض عبر وسائل الإعلام المختلفة.

وجاء في بيان أصدرته اليوم "أن المرض قد اتخذ بعدا إقليميا بعدما ظهر في كل من كوريا الجنوبية وفييت نام واليابان خلال فترة وجيزة".

وشدد البيان على ضرورة التحري عن الصلات المحتملة بين موجات هذا المرض وتوضيح الأسباب الوبائية لتفشيه.

فقد أعلنت فييت نام في الأسبوع الماضي عن تفشي مرض إنفلونزا الطيور البالغ الخطورة في الطرف الجنوبي من البلاد حيث جرى على الفور إبلاغ كل من المكتب الدولي للأمراض الوبائية بباريس ومنظمة الصحة العالمية والفاو.

وقد اتخذت فييت نام إجراءات المكافحة المناسبة بما في ذلك التخلص من آلاف الدواجن والتعقيمات والحجر الصحي ومراقبة الحيوانات وتنقلها.

غير أن المنظمة أشارت إلى أن الموقف لا يزال باعثا على القلق نظرا لاحتمالات إندلاع موجة جديدة من المرض في فييت نام وسيما وأنه قد أمكن التحقق من وقوع إصابات االإنفلونزا الطيور بين البشر.

وأعلنت السلطات في فييت نام عن وقوع 14 حالة إصابة بمرض التنفس الحاد في مدينة هانوي ووفاة 11 شخصا، حيث جرى التحقق من أن ثلاثا من بين تلك الإصابات كانت بسبب إنفلونزا الطيور.

وبناء على طلب الحكومة الفيتنامية فإن الفاو بصدد إرسال خبير للإنضمام إلى فريق الخبراء المؤلف من المكتب الدولي للأمراض الوبائية ومنظمة الصحة العالمية لاستقصاء أبعاد الأزمة وتحديد الإجراءات اللازمة للمكافحة.