الوكالة الدولية للطاقة الذرية تنتقد برنامج إيران الدولي وتحذر من أية مخالفات في المستقبل

الوكالة الدولية للطاقة الذرية تنتقد برنامج إيران الدولي وتحذر من أية مخالفات في المستقبل

media:entermedia_image:cb29fe13-5f49-471d-a477-1677b5eb7155
تبنى اليوم مجلس أمناء الوكالة الدولية للطاقة الذرية قرارا يشجب إيران لتطويرها برنامجا نوويا سريا لكنه في الوقت نفسه رحب بالتعاون الذي أبدته إيران مؤخرا وحذرت من أية مخالفات في المستقبل.

وشدد غيينو الذي يزور بعثة مراقبي الأمم المتحدة في جورجيا على أهمية وجود البعثة هناك لمراقبة اتفاق وقف إطلاق النار ولمساندة الجهود للوصول إلى حل سلمي للصراع في أبخازيا.

وأشاد غيينو بالخطوات التي تم اتخاذها للتغلب على الأزمة السياسية الأخيرة في البلاد والتي أدت إلى استقالة الرئيس شفرنادزة.

وكان الأمين العام قد رحب في تقرير رفعه لمجلس الأمن عن بعثة الأمم المتحدة في جورجيا في بداية هذا الشهر ببعض التطورات الإيجابية في أبخازيا.

وقال عنان في التقرير إن وجود الجانبين الأبخازي والجورجي في جلسة برئاسة الأمم المتحدة في تمرز/يوليه الماضي يعني إحراز بعض التقدم ولكنه حذر من أن المشكلة الأساسية، وهي بقاء أبخازيا جزءا من ولاية جورجيا لم يتم البت فيه.

وحث عنان الجانبين وخصوصا الجانب الأبخازي، الذي حسم الأمر وأعلن استقلاله عن أبخازيا قبل عدة سنوات، البدء في مناقشة القضايا العالقة بينهما.

وقد تم تأسيس بعثة مراقبي الأمم المتحدة في أبخازيا قبل 10 سنوات وتضم 115 مراقبا عسكريا لمراقبة إتفاق وقف إطلاق النار والذي أنهى الحرب بين أبخازيا والقوات الحكومية الجورجية.