وفد مجلس الأمن يختتم رحلة ناجحة إلى أفغانستان

6 تشرين الثاني/نوفمبر 2003

اختتم وفد مجلس الأمن اليوم زيارة قام بها إلى أفغانستان ووصفها بأنها "زيارة ناجحة جدا" ولكنه حذر من أن الموقف الأمني لايزال يمثل المشكلة الأساسية التي تواجه البلاد.

ويذكر أن حوادث الطرق قد أدت إلى مقتل 1.26 مليون شخص عام 2000 كما تؤثر على حياة الأشخاص في الدول المتوسطة والقليلة الدخل.

وقال أعضاء الجمعية إن الاجتماع القادم والذي سيعقد في نيسان/أبريل سيزيد من الوعي حول حجم حوادث الطرق وما تسببه من أضرار كبيرة.

وجاء في القرار الذي تم اعتمادة اليوم، أن تقريرا عن الحد من الإصابات الناجمة عن حوادث الطرق سيتم إصداره تحت رعاية منظمة الصحة العالمية.

كما طالب القرار الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان برفع تقرير إلى الجمعية العامة في دورتها لعام 2005.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.