عنان يمدد مهمة ممثله الخاص في منطقة البحيرات الكبرى

6 تشرين الثاني/نوفمبر 2003

في رسالة وجهها الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان إلى مجلس الأمن، قال الأمين العام إنه ينوي تمديد مدة عمل ممثله الخاص في منطقة البحيرات الكبرى، إبراهيما فال، حتى 31 كانون الثاني/ديسمبر 2004.

جاء ذلك بعد يومين من الاجتماعات عقدتها المنظمة بوجود 50 خبيرا من 15 دولة للتشاور حول السارز وكيفية علاجه.

وقالت المنظمة إن ظهور المرض مرة أخرى سيزيد من سرعة الأبحاث وربما يؤدي إلى إنتاج لقاح مضاد للمرض خلال عامين، أما في حالة عدم ظهوره فإن الأبحاث ستأخذ وقتها الطبيعي ولن يكون هناك علاج جاهز إلا بعد أربع أو خمس سنوات.

وقال المدير العام للمنظمة لي جونج ووك "علينا الإستعداد لمكافحة المرض في حالة ظهوره مرة أخرى عن طريق وسائل مختلفة مثل المراقبة والتشخيص المبكر وتعقيم المستشفيات ومتابعة حالات الإصابة في مختلف أنحاء العالم بالإضافة إلى مواصلة الأبحاث للتوصل إلى لقاح ضد المرض".

وحصل الخبراء على تقارير عن لقاحات تمت تجربتها على الحيوانات وكيفية استخدام تلك المعلومات لبدء تجارب على البشر، ولكن الخبراء شككوا في أن تكون التجارب ملائمة للإنسان بسبب خطورة المرض وندرة الإصابه به.

وقالت ماري بول كيني مديرة إدارة أبحاث اللقاحات بالمنظمة "إنه من أجل الحصول على لقاح ضد السارز بسرعة علينا العمل على عدة جبهات في وقت واحد، مثل العمل في الأبحاث العلمية والإختبارات المختلفة وهي عملية معقدة وتتطلب تعاونا دوليا كبيرا".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.