مجلس الأمن يدرس اتفاق السلام في السودان

مجلس الأمن يدرس اتفاق السلام في السودان

وجه مجلس الأمن عنايته اليوم الجمعة لبحث مسألة الاتفاق الذي تم التوصل إليه الأسبوع الماضي بين الفصائل المسلحة والحكومة.

وكان اللاجئون قد فروا من القتال بين الفصائل المسلحة والقوات الحكومية في إقليم دارفور بشمال غرب السودان في نيسان/ أبريل الماضي، ويقيمون حاليا في الصحراء شرق تشاد بلا ماء ولا غذاء كاف ولا مأوى أو خدمات صحية.

وقال المتحدث بإسم المفوضية ميليسانت ميوتولي أمام مؤتمر صحفي في جنيف اليوم الجمعة"نحتاج إلى مبلغ 6.2 مليون دولار في الحال لتقديم المساعدة لهؤلاء اللاجئين". وأضاف أن هذا التمويل سيمكننا من توفير المأوى والخدمات الصحية والمياه وخدمات الصرف الصحي.

وكان رئيس مكتب أفريقيا بالمفوضية ديفيد لامبو قد أخبر الدول المانحة في الاجتماع السنوي للجنة التنفيذية للمفوضية في جنيف أمس الخميس إن الوضع يبدو تحت السيطرة في دارفور ولكن هذا لم يوقف استمرارتدفق اللاجئين على الحدود.