مجلس الأمن يطالب الأطراف في ساحل العاج الالتزام باتفاقية السلام

3 تشرين الأول/أكتوبر 2003

طالب مجلس الأمن اليوم الجمعة جميع الأطراف في ساحل العاج وخصوصا "القوات الجديدة" الالتزام باتفاقية السلام التي تم التوصل إليها في بداية هذا العام.

وقد استمع المجلس إلى إحاطة من قبل وكيل الأمين العام للشؤون السياسية كيران برندرجاست عن الاتفاق الأمني الذي تم التوصل إليه في 24 من أيلول/ سبتمبر الماضي بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان.

وفي تصريح صادر الأسبوع الماضي قال المتحدث بإسم الأمين العام "إن الأمين العام يشيد بجهود النائب الأول لرئيس جمهورية السودان علي عثمان محمد طه وقائد الحركة الشعبية جون جارانج في سبيل التوصل إلى اتفاق سلام شامل".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.