الجمعية العامة تبدأ الأسبوع الثاني من مناقشات دورتها الثامنة والخمسين

30 أيلول/سبتمبر 2003

واصلت الجمعية العامة اليوم جلساتها رفيعة المستوى للأسبوع الثاني حيث واصل قادة الدول والحكومات ووزراء الخارجية المطالبة بالتعاون الدولي في مواجهة التحديات العالمية وإدخال إصلاحات على الأمم المتحدة من أجل مواجهة تلك التحديات.

وقال فرالسن " لدي ثقة أكبر من أي وقت مضى بأنه سيتم التوصل إلى اتفاقية سلام في السودان". جاء ذلك في مؤتمر صحفي تم عقده بمقر الأمم المتحدة وذلك بعد عودة المبعوث من مهمة استغرقت أسبوعين في السودان.

وقال فرالسن إنه التقى بمسؤولين من الحكومة السودانية والحركة الشعبية والجيش الشعبي لتحرير السودان. وأعرب فرالسن عن رضاه للالتزام التام من الجانبين بالاستمرار في المحادثات لغاية الوصول إلى اتفاقية سلام شامل.

وقال فرالسن إنه من المقررأن يعود المفاوضون إلى طاولة المفاوضات في شهر تشرين الأول/أكتوبر المقبل ولكنه أضاف أن المحادثات قد تتأخر بعض الوقت بسبب قدوم شهررمضان وإجازات أعياد الميلاد لذا " فإن توقيع الاتفاقية الشاملة لن يحدث إلا بنهاية العام".

وقد أودت الحرب الأهلية في السودان بحياة مليوني شخص كما يوجد 4 ملايين آخرين مشردين داخليا وهو أكبر عدد للمشردين داخليا في العالم.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.