برنامج الأمم المتحدة للبيئة يساعد باكستان في احتواء بقعة للنفط

برنامج الأمم المتحدة للبيئة يساعد باكستان في احتواء بقعة للنفط

شعار برنامج الأمم المتحدة للبيئة
أرسل برنامج الأمم المتحدة للبيئة خبيرا على وجه السرعة لمساعدة باكستان لتقييم الضرر الناتج عن تدفق النفط من ناقلة وسط مخاوف من أن تزيد العواصف من انتشار بقعة النفط وأن تؤثر بذلك على غابات المنغروف والسلاحف التي تعشش على شواطئ ساحل بحر العرب.

وقال المدير التنفيذي للبرنامج كلاوس توبفر إن باكستان قد طلبت المساعدة بعد أن علقت ناقلة محملة بحوالي 67.000 طن من النفط الإيراني الخام بالقرب من ميناء كراتشى بعد هبوب الرياح الموسمية في 27 تموز/يوليو الماضي ثم انهيار السفينة بعد أسبوعين.

وحسب تقديرات السلطات الباكستانية فإن حوالي 15.000 طن من النفط قد تدفق من الناقلة على الشواطئ القريبة من الميناء. وبرغم الجهود الكبيرة التي بذلتها السلطات الباكستانية لاحتواء المشكلة إلا أنها لا تزال قائمة.

وأشاد توبفر بجهود السلطات الباكستانية وبجهود المنظمة البحرية الدولية وقال إن هذه الحادثة أكدت على ضرورة وجود خطط طوارئ إقليمية واتفاقيات تعاون لجلب المعدات والخبرة اللازمة لمواجهة مثل هذه الكوارث.

ويرعى برنامج الأمم المتحدة للبيئة 15 معاهدة للبحار الإقليمية مصممة لمساعدة الدول لحماية البيئة البحرية والسواحل.