زوال آخر عقبة أمام توقيع اتفاق سلام شامل وتشكيل حكومة مؤقتة في ليبيريا.

18 آب/أغسطس 2003

أعلن جاك كلين ــ الممثل الخاص للأمين العام في ليبيريا ــ أن الأطراف المتحاربة هناك تستعد اليوم لتوقيع اتفاق على تشكيل حكومة مؤقتة.

كان المفاوضون قد تجاوزوا أمس آخر عقبة أمام التوصل إلى اتفاق سلام شامل بعد أن تخلت الجماعة المتمردة الرئيسية عن مطلبها بالحصول على منصب نائب الرئيس في الحكومة الجديدة.

هذا ومن المقرر أن تتولى الحكومة الانتقالية مقاليد الأمور في البلاد اعتبارا من تشرين الأول / أكتوبر المقبل لمدة عامين تجرى بعدهما انتخابات عامة.

من ناحية أخرى قال روس ماونتين منسق الأمم المتحدة الخاص للشؤون الإنسانية في ليبيريا إن الوضع الأمني ما زال يقلق وكالات الإغاثة الدولية ، بالرغم من تعهد الحكومة والمتمردين بضمان سلامة موظفيها.

وأكد ماونتين أن الأزمة الإنسانية في ليبيريا تتجاوز بكثير حدود العاصمة منروفيا ، موضحا أن الناس يعانون من الجوع في بيوكانان، ثاني أكبر المدن الليبيرية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.