الأمين العام يأسف لفشل المحادثات بين الحكومة الإندونيسية و"حركة آتشيه الحرة"

الأمين العام يأسف لفشل المحادثات بين الحكومة الإندونيسية و"حركة آتشيه الحرة"

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان عن خيبة أمله لفشل محادثات طوكيو بين كل من الحكومة الإندونيسية و"حركة آتشيه الحرة" الرامية لاستئناف تطبيق اتفاقية وقف الأعمال العدائية التي وقعها الطرفان في كانون الأول/ديسمبر 2002.

وقال الأمين العام إن اتفاق عام 2002 أدى إلى تقدم حقيقي في الحياة اليومية لسكان الآتشيه على الرغم من بعض العثرات التي اصطدم بها.

وأعرب الأمين العام عن قلقه من التقارير المتعلقة بتجدد القتال في الآتشيه على خلفية فرض قانون للتجنيد في المقاطعة.

ودعا عنان إلى حل الخلافات في مقاطعة الآتشيه سلميا وبشكل يكفل الحفاظ على سيادة أندونيسيا وسلامة أراضيها الإقليمية.

يذكر أن اتفاق 2002 كان يهدف إلى إنهاء نحو 26 عاما من الصراع بين الحكومة والعناصر المسلحة، سقط فيه نحو 12.000 قتيل.

ويمنح هذا الاتفاق الإقليم حكما ذاتيا ويسمح بإجراء انتخابات حرة لسكانه مقابل نزع أسلحة العناصر المسلحة.