الأمين العام يدين الهجمات الانتحارية في القدس والخليل

الأمين العام يدين الهجمات الانتحارية في القدس والخليل

أدان الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان الهجمات الانتحارية التي وقعت في القدس والخليل يومي السبت والأحد وأسفرت عن مصرع نحو تسعة إسرائيليين.

وأعرب الأمين العام عن تعازيه لعائلات الضحايا قائلا إن "هذه الهجمات الدموية تغذي دائرة العنف والانتقام والخوف وعدم الثقة وتعيق عملية السلام."

ودعا الأمين العام القيادة الفلسطينية إلى بذل كل ما في وسعها لتجريد الإرهاب من الشرعية وإيقافه، كما دعا الحكومة الإسرائيلية إلى ممارسة ضبط النفس والتصرف بشكل يتماشى مع الالتزامات المترتبة عليها بموجب القانون الإنساني الدولي واتخاذ إجراءات لحماية سلامة المدنيين الفلسطينيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وقال الأمين العام إن على الجانبين ألا يسمحا لمرتكبي مثل هذه الهجمات البشعة بخطف عملية السلام وفرض المخطط الذي يريدونه.

وشدد الأمين العام على أن أفضل سبيل لتوفير السلامة والأمن لشعوب الشرق الأوسط هو التطبيق الكامل لخطة السلام المعروفة بخارطة الطريق والتي وضعتها اللجنة الرباعية للشرق الأوسط المكونة من الأمم المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الروسي والاتحاد الأوروبي.

وبالمثل، أدان المفوض السامي لحقوق الإنسان سيرجيو فييرا دي ميلو الهجمات نفسها قائلا إنها تكشف الطبيعة المنفرة للإرهاب بينما لا تؤدي إلا إلى تدمير حياة المدنيين الأبرياء.