المنظمة العالمية للسياحة تحذر من المبالغة في رد الفعل تجاه مرض "سارز"

المنظمة العالمية للسياحة تحذر من المبالغة في رد الفعل تجاه مرض "سارز"

فيروس السارز
حذرت المنظمة العالمية للسياحة من أن مرض التهاب الجهاز التنفسي الحاد "سارز" قد ترك تأثيرا سلبيا على كثير من الأماكن السياحية يفوق تأثير الهجوم الإرهابي الذي وقع العام الماضي في بالي بأندونيسيا، كما أنه عرض شركات الطيران لهزة تفوق تلك التي خلفتها الحرب في العراق.

وقال الأمين العام للمنظمة فرانسيسكو فرانجيالي "إننا متعاطفون للغاية مع المصابين بالمرض، ومن المهم أن يتعامل القطاع السياحي مع هذا الأمر بجدية، ومن الضروري ألا نبالغ في رد الفعل خاصة وأن كثيرا من الدول التي انتشر فيها قد بدأت في احتوائه."

وتعتزم المنظمة إطلاق مبادرة تتكون من شقين: أولهما يتعلق بنصائح السفر، وثانيهما يحذر من موجة الرعب غير المبرر التي أدت إلى تجنب السفر حتى إلى المناطق غير المتأثرة بالمرض.