فصيلان مسلحان يسيطران على بلدة بونيا في الكونغو الديمقراطية

فصيلان مسلحان يسيطران على بلدة بونيا في الكونغو الديمقراطية

media:entermedia_image:6effdbe5-1df7-4e6a-8be7-bd71f7cee8e2
تمكن فصيلان مسلحان من "هيما" من استعادة السيطرة على بلدة بونيا في شمال شرقي جمهورية الكونغو الديمقراطية بعد معارك متفرقة في البلدة خلال نهاية الأسبوع الماضي مع فصيل "ليندو" المناويء.

وقال المتحدث الرسمي باسم الأمم المتحدة فريد إيكهارد نقلا عن بعثة الأمم المتحدة في الكونغو المرابطة في البلدة إن فصيل "ليندو" لم يبد مقاومة كبيرة كما أن القتال لم يخلف عددا كبيرا من الضحايا.

وأضاف إيكهارد أن نائب قائد قوات الأمم المتحدة في البلدة اللواء روبرتو مارتينيلي أجرى مفاوضات تتعلق بانسحاب الفصيلين اللذين استوليا على البلدة، وأن الأوضاع كانت مستقرة حتى صباح الاثنين.

وأشار إيكهارد إلى أن المعارك القصيرة التي اندلعت السبت خلفت اثني عشر قتيلا من بينهم ثلاثة أطفال رضع.

وقد كانت بلدة بونيا، الواقعة في إقليم "إيتوري" الغني بالذهب، مسرحا لعمليات عنف دموية خلال الأشهر الماضية حيث سعت فصائل "هيما" وليندو" إلى السيطرة عليها إثر انسحاب القوات الأوغندية منها.