مفوضية اللاجئين تحتج على طرد سلطات بنما لعدد من اللاجئين الكولومبيين

24 نيسان/أبريل 2003

احتجت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين على طرد سلطات بنما لعدد من اللاجئين الكولومبيين قائلة إن من غير الجائز أن يتم إجبار طالبي اللجوء السياسي على العودة إلى بلادهم.

وكانت بنما قد أجبرت 109 كولومبي على مغادرة منطقة ألتو تيورا في مقاطعة إلداريين البنمية، التي كان بعضهم قد لجأ إليها منذ كانون الأول/ديسمبر 2001 بسبب النـزاع الدائر في بلادهم.

وقال عدد من المطرودين للمفوضية إن حرس بنما الوطني كان قد أخبرهم بأنه سينقلهم إلى مكان أكثر أمنا، وعندما رفض بعض اللاجئين الرحيل أُجبروا على الصعود في طائرات مروحية حملتهم إلى الجانب الكولومبي من الحدود.

وادعى المطرودون، الذين يقيمون حاليا في مدرسة على سواحل كولومبيا المطلة على البحر الكاريبي، أن بنما أحبرتهم على توقيع أوراق تقول إنهم عادوا إلى بلادهم بمحض إرادتهم.

ومن بين المطرودين 63 طفلا، بالإضافة إلى أمهات اضطررن لترك أطفالهن المولودين في بنما. وتقوم المفوضية بالتنسيق مع السلطات الكولومبية لتزويدهم بالأغذية والمساعدات الطارئة.

وحذرت المفوضية من أن طرد اللاجئين سوف يؤثر سلبا على الأشخاص الذين يحاولون الفرار من النـزاع الكولومبي. ودعت إلى تنسيق الجهود لحماية ومساعدة المشردين الموجودين على جانبي الحدود الكولومبية البنمية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.