الأمين العام: حقوق الإنسان مباديء عالمية لا تقبل التجزئة

24 نيسان/أبريل 2003

أكد الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان في كلمة ألقاها في مقر المفوضية العليا لحقوق الإنسان في جنيف أن حقوق الإنسان مباديء عالمية لا تقبل التجزئة يجب أن تحترم في كل دولة وقارة، سواء كان الحديث يدور عن الحقوق المدنية والسياسية أو الحق في الأمن الغذائي والحصول على مياه الشرب النظيفة.

وشدد على أهمية الدور الذي تقوم به المفوضية قائلا إن هذه الحقبة تشهد تزايد مخاطر الحرب والإرهاب والعنف السياسي مما لا يدع مجالا للسلبية.

وقال الأمين العام إن تصدع صف المجتمع الدولي بسبب شن حرب في العراق دون تفويض من الأمم المتحدة قد يعني أن هناك حاجة لإيجاد سبل جماعية جديدة لمجابهة التحديات الدولية، لا سيما وأن العمل الجماعي لا يخدم مصالح الصغير والضعيف فحسب، وإنما يلبي مصالح الكبير والقوي أيضا.

وأكد الأمين العام الالتزامات المترتبة على القوات المحتلة من حماية المدنيين وحفظ النظام والأمن وحسن معاملة أسرى الحرب. وأعرب عن أمله أن تكون هذه القوات قدوة حسنة من خلال أن تعلن بوضوح عزمها على احترام اتفاقيات جنيف لعام 1949وقواعد لاهاي لعام 1907.

كما أشار عنان إلى ضرورة الاهتمام ببؤر التوتر الأخرى في العالم التي تفاقم فيها العنف والقمع وانتهاك حقوق الإنسان في الآونة الأخيرة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.