الأمين العام يشجب عملية اغتيال أحد موظفي الصليب الأحمر في أفغانستان

28 آذار/مارس 2003

عبر الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان عن انزعاجه الشديد إزاء نبأ عملية الاغتيال الوحشية التي راح ضحيتها ريتشارد مونغيا أحد موظفي اللجنة الدولية للصليب الأحمر في مقاطعة أوزجان الأفغانية الخميس، وقال الأمين العام إن هذا العمل الإجرامي ضد عامل إغاثة يستحق الشجب.

وكان مونغيا، 39 عاما، وهو مهندس مياه، قد تعرض لإطلاق النار من قبل مجهول بينما كان في طريقه لأداء مهمة تتعلق بتحسين نوعية المياه في بلدة تيرين كوت بالقرب من قندهار .

وقال الأمين العام إن استهداف عمال الإغاثة الذين يتفانون لتقديم يد العون للمحتاجين أمر يستحق الشجب. ودعا السلطات إلى بذل كل جهد ممكن لمعرفة مرتكب هذا العمل الإجرامي ومعاقبته.

وأعرب الأمين العام عن تعازيه العميقة لعائلة مونغيا وزملائه في الصليب الأحمر.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.