تشريد آلاف المدنيين بسبب القتال في ليبيريا

18 آذار/مارس 2003

أعلن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية أن القتال الدائر في ليبيريا بين القوات الحكومية والعناصر المسلحة التي تسمي نفسها "حركة الليبيريين المتحدين من أجل المصالحة والديمقراطية" في مقاطعة بونغ قد تسبب في تشريد حوالي 15 ألف شخص.

وأوضح مكتب الشؤون الإنسانية أن المدنيين النازحين خرجوا من بلدة جبارنجا متجهين إلى توتوتا التي يوجد فيها 60 ألف نازح آخرين.

وذكر المكتب أن عددا من التقارير غير المؤكدة تشير إلى أن حوالي ألفي شخص آخرين من النازحين الذين كانوا يعيشون في مخيم يدعى "تي في تاور" اضطروا للهرب من جديد طلبا للسلامة.

وقال المكتب إن البعثة الإنسانية للأمم المتحدة في البلاد أرسلت فريقا إلى المنطقة المذكورة بهدف جمع مزيد من المعلومات. وسيعمل الفريق بالتعاون مع وكالة الطواريء التابعة للحكومة الليبيرية على معرفة عدد النازحين وأوضاعهم بهدف تقديم المساعدة لهم.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.