مفوضية اللاجئين تواصل تجهيزاتها الاحترازية لإغاثة 600 ألف لاجيء عراقي

18 آذار/مارس 2003

أعلنت مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين أنها حضرت خططا احترازية لتقديم المساعدة إلى 600.000 لاجيء عراقي من المتوقع أن يغادروا العراق في حالة اندلاع الحرب، ودعت المفوضية الدول المجاورة للعراق إلى فتح حدودها للاجئين وتقديم الحماية والمساعدة مؤقتا لهم.

وأكد المتحدث باسم مفوضية اللاجئين في جنيف رون ريدموند أن التوصل إلى الرقم المشار إليه لم يتم عن طريق التكهنات وإنما من خلال دراسة أكثر من سيناريو محتمل للحرب.

وأضاف ريدموند أن هذا الرقم سيُعدل تبعا لمجريات الأحداث وأن الخبرات السابقة تشير إلى أن التوقعات قد تختلف كليا عما يدور على أرض الواقع.

وأوضح ريدموند أن تقدير أرقام اللاجئين يساعد المفوضية على التخطيط للميزانيات واللوازم الأساسية وأعداد الموظفين المطلوبة.

وقال ريدموند إن عمليات الإغاثة تتطلب 123 مليون دولار، منها 60 مليون دولار مطلوبة بشكل عاجل للتحضيرات الأولية. وأضاف أن المفوضية لم تتلق إلا 19.5 مليون دولار حتى الآن وأنها استخدمت احتياطياتها وأنفقت 25.8 مليون دولار على استعدادات الإغاثة وبخاصة نقل وتخزين الأغذية ومواد الطواريء لنحو 300.000 لاجيء.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.