الأمين العام: ينبغي أن يتحد العالم ليمنع الإرهابيين من الحصول على أسلحة الدمار الشامل

الأمين العام: ينبغي أن يتحد العالم ليمنع الإرهابيين من الحصول على أسلحة الدمار الشامل

قال الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان في جلسة عقدتها لجنة مكافحة الإرهاب التابعة لمجلس الأمن والتي أنشئت بموجب قرار 1373(2001) "إن العالم ينبغي أن يتحد ليمنع الإرهابيين من الحصول على أسلحة الدمار الشامل."

وحذر الأمين العام من أن الأفعال الإرهابية الكبيرة التي وقعت مؤخرا قد تبدو صغيرة في المستقبل بالمقارنة مع غيرها، وخاصة إذا ما تمكن الإرهابيون من الحصول على أسلحة الدمار الشامل الكيميائية والبيولوجية والنووية.

وأكد عنان أن تعزيز العمل الجماعي لمنع انتشار مثل هذه الأسلحة أمر بالغ الأهمية، وقال "كي تكون مكافحة الإرهاب فعالة، من الضروري أن نعمل كلنا سويا لنضمن أن المباديء العالمية ستنتصر على الفوضى. وهذا يعني أن التعاون بين المنظمات الدولية والإقليمية والمحلية ضروري."

وألقى رئيس لجنة مكافحة الإرهاب سفير المملكة المتحدة لدى الأمم المتحدة جيريمي غرينستوك كلمة اعتبر فيها أن الجلسة تمثل حدثا تاريخيا، حيث إنها المرة الأولى التي تشهد توحيد جهود مكافحة الإرهاب المبذولة من قبل عدد كبير من المختصين والدول الأعضاء في الأمم المتحدة.

وأضاف غرينستوك "كلنا يعلم أننا لا نستطيع حماية أنفسنا منفردين. جميعنا معرض للتهديد بشكل مباشر أو غير مباشر. لن يمكن أن نقوم بالتزاماتنا بفعالية إذا لم نقم بذلك طواعية وبشكل جماعي."

يذكر أن الجلسة أغلقت بعد كلمتي الأمين العام ورئيس لجنة مكافحة الإرهاب .وتأمل اللجنة أن يتم التوصل إلى اتفاقية بشأن اتخاذ خطوات فعالة لتحسين التنسيق في مجال مكافحة الإرهاب بين سائر المنظمات الدولية والإقليمية والمحلية المشاركة في الجلسة والتي يربو عددها عن الخمسين منظمة.