الأمين العام يتعهد بالسعي لحشد الدعم العالمي للحوار بين الكوريتين

الأمين العام يتعهد بالسعي لحشد الدعم العالمي للحوار بين الكوريتين

موريس سترونغ
السلم والأمن

تعهد الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان ببذل كل ما في وسعه لحشد الدعم العالمي للحوار بين الكوريتين بهدف تحقيق المصالحة وإرساء التعاون بينهما وإبقاء شبه الجزيرة الكورية خالية من أسلحة الدمار الشامل وبعيدة عن خطر اندلاع الحرب.

جاء ذلك في رسالة حملها إلى جمهورية كوريا مبعوث الأمين العام الخاص موريس سترونغ الذي حضر مراسم تنصيب رئيس الجمهورية الكورية الجديد رو مو هيون.

ومن سيئول توجه موريس لزيارة الصين والاتحاد الروسي. وكان قد زار اليابان من قبل بهدف بحث القضايا نفسها.