توقعات بانخفاض سرعة النمو السكاني العالمي نتيجة اتباع وسائل تنظيم الأسرة

27 شباط/فبراير 2003

رحب صندوق الأمم المتحدة للسكان الخميس بالمعلومات المتعلقة بانخفاض سرعة النمو السكاني العالمي نتيجة اتباع وسائل تنظيم الأسرة.

ويقول أحدث تقرير حول آفاق النمو السكاني العالمي إن عدد سكان العالم يبلغ حاليا 6.3 بليون نسمة، وإنه سوف يزداد ليبلغ 8.9 بليون نسمة في العام 2050. وكانت التوقعات السابقة المعلنة قبل عامين تقول إن عدد سكان العالم سيبلغ 9.3 بليون نسمة عام 2050.

ويضيف التقرير أن هناك سببين للانخفاض المتوقع في سرعة النمو السكاني، أولهما هو انخفاض معدلات الخصوبة (إنجاب الأطفال) المتوقعة في المستقبل.

والسبب الثاني هو زيادة عدد الوفيات في العالم التي سينجم أغلبها عن انتشار فيروس نقص المناعة المكتسب ومرض الإيدز. وتُقدر الوفيات المرتبطة بالإيدز بحلول العام 2050 بـ 278 مليون حالة.

ويشدد التقرير على ضرورة توفير وسائل تنظيم الأسرة للأزواج كي يمكن تخفيض معدلات الخصوبة بالإضافة إلى ضرورة مواصلة الجهود الرامية لوقف انتشار فيروس نقص المناعة المكتسب ومرض الإيدز.

ويشير التقرير إلى أن جل النمو السكاني الذي سيحدث في العالم - سيكون في البلدان النامية. ويظهر أن تلك البلدان تمكنت من تخفيض معدلات الخصوبة من ستة أطفال للمرأة عام 1960 إلى ثلاثة أطفال حاليا، بفضل اتباع وسائل تنظيم الأسرة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.