فريق من الأمم المتحدة يتوجه إلى ساحل العاج السبت لتقييم الوضع الأمني

21 شباط/فبراير 2003

فيما يجري مجلس الأمن مشاورات بشأن الحالة في ساحل العاج- أعلن الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان في باريس أن فريقا من الأمم المتحدة سيتوجه إلى أبيدجان عاصمة البلاد السبت بهدف تقييم الوضع الأمني هناك.

وقال الأمين العام إنه طلب من خبيري حقوق إنسان الانضمام إلى الفريق. في الوقت ذاته تدور مشاورات حول إمكانية إرسال بعثة تحقيق معنية بحقوق الإنسان إلى البلاد.

وجاءت تصريحات عنان خلال لقاء جمعه برئيس الوزراء الجديد لساحل العاج سيدو ديارا، بحثا فيه سبل إنهاء الحرب الاهلية المستمرة منذ خمسة أشهر.

وتحدث ديارا عن جهوده المبذولة لتشكيل حكومة وحدة وطنية بما ينسجم مع اتفاقية "ليناس-ماركوسيس" التي توصل إليها ممثلون عن الحكومة وقوى المعارضة في باريس الشهر الماضي.

وأكد ديارا أن الحاجة ماسة إلى إعادة الشعور بالطمأنينة إلى المواطنين ودفع الاقتصاد ليعود إلى مساره الطبيعي.

وتستمر مهمة فريق الأمم المتحدة في ساحل العاج حتى الخامس من آذار/مارس القادم، ومن المقرر أن يجمع هذا الفريق المعلومات التي ستمكن الأمين العام من تقديم التوصيات إلى مجلس الأمن حول الدور الذي يمكن القيام به لدعم اتفاقية السلام السابق ذكرها.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.