الأمين العام يبحث الوضع في الكونغو الديمقراطية مع ثلاثة رؤساء أفارقة

21 شباط/فبراير 2003

بحث الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان في باريس مع رؤساء كل من جنوب أفريقيا ورواندا وجمهورية الكونغو الديمقراطية سبل دفع عملية السلام في الكونغو.

واتفق الأمين العام والرؤساء الثلاث في الرأي حول أن انتشار العناصر المسلحة شرقي البلاد قد أوجد حالة من عدم الاستقرار وأدى إلى تقويض عملية السلام.

وعبر الأمين العام عن اعتقاده بالحاجة إلى توسيع ولاية بعثة الأمم المتحدة في الكونغو الديمقراطية كي يمكنها المساعدة في التصدي لتلك المشكلة.

كما تم التباحث في قضية إجراء حوار بين الأطراف الكونغولية بهدف تشكيل حكومة موسعة يمكن أن تمتد سلطتها لتشمل كافة أرجاء البلاد بهدف العودة إلى حالة من الاستقرار.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.