الأمين العام يعتزم إنشاء لجنة تُعنى بالإيدز في أفريقيا

20 شباط/فبراير 2003

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان في كلمة شاملة ألقاها الخميس خلال القمة الأفريقية الفرنسية في باريس أنه سينشيء لجنة رفيعة المستوى تُعنى بمشكلة فيروس نقص المناعة البشرية المكتسب ومرض الإيدز في أفريقيا.

وأوضح عنان أن اللجنة ستعمل على دراسة الصلة بين مرض الإيدز وطبيعة السياسات الإدارية في قطاعات مختلفة تتضمن الزراعة والشباب والجيش، كما ستقدم اللجنة توصيات حول كيفية الحد من انتشار الإيدز في أفريقيا.

وناشد الأمين العام القادة الأفارقة أن يوجهوا عناية أكبر إلى قضية التزايد الهائل في عدد الأيتام الذين مات أحد أبويهم أو كلاهما بسبب الإيدز، حيث بلغ عدد هؤلاء الأيتام 11 مليونا.

وأكد الأمين العام أهمية التركيز على المرأة الأفريقية التي تعد أكبر ضحايا الإيدز، قائلا "إذا كنتم تريدون إنقاذ أفريقيا، فعليكم أولا إنقاذ المرأة الأفريقية."

وأشاد الأمين العام بالتقدم الذي حققته القارة، منذ القمة الأفريقية الفرنسية السابقة قبل عامين، على عدد من الأصعدة السياسية المتعلقة بقضايا الديمقراطية وسيادة القانون وموافقة عدد من القادة على الانضمام للاتحاد الأفريقي.

واستطرد الأمين العام قائلا "إن مثل هذا التقدم يعد مجرد تمهيد لطريق طويل من العمل الشاق."

وركز الأمين العام في حديثه على الأزمة في ساحل العاج داعيا الشعب وخاصة القادة السياسيين إلى اتباع الطرق السلمية على أساس الاتفاقية التي وقعوها الشهر الماضي في باريس.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.