مفوضية اللاجئين تؤكد ضرورة الاستمرار في تقديم الحماية للأقليات في كوسوفو

31 كانون الثاني/يناير 2003

قالت مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين إن بعض الأقليات العرقية في كوسوفو، على غرار الأقلية الصربية وجماعات الروما (الغجر)، ما زالت بحاجة إلى الحماية الدولية لها كيلا تتعرض لاعتداءات.

وأضافت المفوضية أن الحالة الأمنية في كوسوفو قد تحسنت خلال العام الماضي على وجه الإجمال، ولكن الأوضاع الأمنية للأقليات ما زالت مدعاة للقلق.

وقالت المفوضية إن درجة تعرض الأقليات للخطر تعتمد على الأعراق المنتمية لها وأماكن وجودها.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.