الأمين العام يؤكد أنه لم يفقد الأمل بحل المسألة العراقية سلميا

27 كانون الثاني/يناير 2003

أكد الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان، قبيل استماع مجلس الأمن لإحاطة حول نتائج عمليات التفتيش بعد مضي ستين يوما على استئنافها، أنه لم يفقد الأمل بحل المسألة العراقية سلميا.

وفي تصريح للصحافيين قال الأمين العام إن المفتشين مصممون على أداء عملهم بمهنية واستقلالية، وإنهم أطلعوا بغداد الأسبوع الماضي على القضايا التي ما زالت مطلوبة منها كي تصل إلى مرحلة تقديم التعاون الفعّال، وإنه يأمل أن تستجيب بغداد لتلك المطالب.

وردا على سؤال حول الوقت الذي يحتاجه المفتشون لإنهاء عملهم أجاب الأمين العام بأنه ينبغي منح المفتشين وقتا أطولا إذا ما طلبوا ذلك وبأنه لا يقول إن عمليات التفتيش ينبغي أن تستمر إلى الأبد، ولكن ينبغي أن يكون الوقت المتاح لإتمامها كافيا.

وعما إذا كان قيام الولايات المتحدة بشن حرب منفردة على العراق يضعف الأمم المتحدة ودور مجلس الأمن، شدد الأمين العام على أن مجلس الأمن قد تصرف بالإجماع عندما اعتمد القرار 1441(2002)، وأن هناك حاجة للحفاظ على التعددية ولنيل الشرعية التي يمنحها مجلس الأمن والمجتمع الدولي.

وأكد الأمين العام أنه لم يفقد الأمل بحل المسألة العراقية سلميا، وتوجه إلى الصحافيين بالقول "وأنتم أيضا ينبغي ألا تفقدوا الأمل."

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.