عشرات الآلاف شُردوا من منازلهم في جمهورية الكونغو بسبب القلاقل الأمنية

عشرات الآلاف شُردوا من منازلهم في جمهورية الكونغو بسبب القلاقل الأمنية

الآلاف تشردوا بسبب العنف في غوما
السلم والأمن

قالت الأمم المتحدة الجمعة إن سبعين ألف شخص فقدوا مؤخرا منازلهم في الأجزاء الشمالية الشرقية من جمهورية الكونغو الديمقراطية بسبب القتال الذي كان دائرا هناك.

جاء ذلك في معرض تقييم الوضع الإنساني في تلك المناطق بعد أن ساهمت الأمم المتحدة في التوصل إلى اتفاقية وقف إطلاق نار بين ثلاثة فصائل كونغولية مسلحة.

وذكر المتحدث الرسمي باسم الأمم المتحدة فريد إيكهارد أن هذا العدد الجديد من المشردين يضاف إلى 33 ألف شخص آخرين كانوا قد اضطروا بدورهم لمغادرة منازلهم في وقت سابق بسبب تردي الأوضاع الأمنية.

وقامت بعثة تابعة للأمم المتحدة ولعدد من المنظمات غير الحكومية مؤخرا بجولة ميدانية لتقييم الأوضاع في إقليم كوفو الشمالي. وقال المتحدث إن البعثة ستعلن قريبا عن نتائج جولتها على الرغم من أنها لم تتمكن من الوصول إلى كل مراكز التجمع السكاني بسبب عدم الاستقرار الأمني.