استئناف عمليات التفتيش في المواقع البيولوجية والنووية في العراق

10 كانون الأول/ديسمبر 2002

واصل خبراء الأمم المتحدة في العراق الثلاثاء عمليات التفتيش على مواقع مختلفة، حيث قام فريق من الخبراء البيولوجيين تابع للجنة الأمم المتحدة للمراقبة والتحقق والتفتيش "أنموفيك" بتفتيش كل من المشروع الوطني للتحكم بالحمى المتموجة والسل ومركز صدام للتقنية البيولوجية.

وقال هيرو يوكي المتحدث باسم "أنموفيك" في بغداد إن تفتيش الموقع الثاني يتم للمرة الأولى من قبل خبراء الأمم المتحدة فيما كان الموقع الأول قد تعرض للتفتيش قبل عام 1998. وذكر أن المفتشين لم يواجهوا أية معوقات.

كما قام خبراء الوكالة الدولية للطاقة الذرية بتفتيش مناطق مختلفة كان من بينها موقع التويثة حيث استأنفوا أخذ عينات من مخلفات برنامج العراق النووي الذي توقف في مطلع الثمانينيات، ومن المقرر أن ينتهوا من جمع العينات يوم الخميس.

وغادرت إحدى فرق الوكالة بغداد متوجهة إلى مجمع القائم للفوسفات الذي يقع بالقرب من الحدود السورية غربي العراق. وارتبط هذا المكان في الماضي بمعالجة العراق لمادة اليورانيوم والتي توجد في تلك المنطقة.

ويعتزم الفريق التحقق من حالة المعدات المدمرة في الموقع وتحديد ما إذا كان العراق قد استأنف أية أنشطة لاستخراج اليورانيوم.

♦ رجاء المشاركة في استبيان أخبار الأمم المتحدة لعام 2021

     اضغطوا على  الرابط لنتعرف على آرائكم.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.