الأمين العام يأمل بعدم طرد المفتشين من بيونغ يانغ

الأمين العام يأمل بعدم طرد المفتشين من بيونغ يانغ

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان الجمعة عن أمله في تجنب أزمة بين جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية والوكالة الدولية للطاقة الذرية على خلفية طلب الأولى رفع الإجراءات الرقابية عن منشآتها النووية.

وقال الأمين العام متحدثا للصحافيين قبيل دخوله إلى مقره في نيويورك "آمل ألا نصل إلى مرحلة يقومون فيها بطرد المفتشين. أعرف أن هناك مؤشرات حول ذلك، لكنني أتمنى ألا يحدث هذا."

وفي مؤتمر صحفي في فيينا قال المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي "إذا ما كانت جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية ستشغل منشآتها النووية، فلا بد من أن توجد ضمانات سلامة ملائمة" للتأكد من أوجه استخدامها.

وطلبت بيونغ يانغ الخميس في رسالة موجهة إلى الوكالة إزالة الأختام وكاميرات المراقبة من منشآتها النووية. وعلق البرادعي بأن "أية خطوات أحادية الجانب لإزالة الأختام أو تعطيل الكاميرات ستخالف اتفاقية الضمانات بين الوكالة وكوريا الديمقراطية.