شرطة الأمم المتحدة تعتقل عدة مشتبهين في أحداث عنف تيمور الشرقية

13 كانون الأول/ديسمبر 2002

قالت بعثة الأمم المتحدة للدعم في تيمور الشرقية الجمعة إن شرطة الأمم المتحدة اعتقلت سبعة مشتبهين في حادثة إحراق منزل رئيس الوزراء ماري الكاتيري خلال عمليات العنف التي اندلعت الأسبوع الماضي في تيمور الشرقية.

وذكر رئيس البعثة كمالش شارما أن شرطة الأمم المتحدة اعتقلت عشرة أشخاص بتهمة السلب وأنه تم استعادة أملاك مسروقة تتضمن ثلاث عربات وعدد من التلفزيونات والثلاجات. وتسعى الشرطة لمعرفة مالكي هذه المسروقات.

وأضاف شارما أن أحداث الشغب التي وقعت في الرابع من كانون الأول/ديسمبر قد كشفت أن بعض أفراد شرطة تيمور الشرقية يفتقرون للانضباط الكافي مما دعا إلى اتخاذ الخطوات اللازمة لمعالجة هذه المشكلة، ومن ذلك توقيف ستة أشخاص من شرطة تيمور الشرقية إلى حين انتهاء التحقيق في سلوكهم.

وأعلن شارما أن بعثة الأمم المتحدة ما زالت تحقق في أعمال العنف وأن شرطة الأمم المتحدة دعت إلى تقديم أية معلومات من شأنها أن تفيد في سير التحقيق كالأفلام والصور.

يذكر أن شخصين قد قتلا وأصيب آخرون بجراح في أحداث العنف تلك.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.