شرطية تونسية: الاعتداءات والانتهاكات ضد المرأة في مناطق النزاع دفعتني إلى الالتحاق بحفظة السلام

.سناء السويح ضابطة شرطة تونسية تعمل مع اليوناميد، في لقاء مع إذاعة اليوناميد في العيد السبعين لـليوم الدولي لحفظة السلام
Yousif Bilal\UNAMID
.سناء السويح ضابطة شرطة تونسية تعمل مع اليوناميد، في لقاء مع إذاعة اليوناميد في العيد السبعين لـليوم الدولي لحفظة السلام

شرطية تونسية: الاعتداءات والانتهاكات ضد المرأة في مناطق النزاع دفعتني إلى الالتحاق بحفظة السلام

السلم والأمن

منذ تبني قرار مجلس الأمن 1769 في 31 تموز / يوليو 2007، قام أفراد حفظ السلام التابعين لبعثة الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة في دارفور (اليوناميد) بحماية المدنيين بوصفها الولاية الأساسية للبعثة. وبالإضافة إلى ذلك، يقوم حفظة السلام أيضا بتسهيل المساعدات الإنسانية ومساعدة العملية السياسية في دارفور ومراقبة تنفيذ الاتفاقيات والتحقق منها، بما يسهم في تعزيز حقوق الإنسان وسيادة القانون ورصد الوضع على طول الحدود مع تشاد وجمهورية أفريقيا الوسطى والإبلاغ عنه. 

وفي العيد السبعين لـليوم الدولي لحفظة السلام قامت إذاعة اليوناميد بإجراء بعض المقابلات مع حفظة السلام بالبعثة لتسليط الضوء على خدماتهم وتضحياتهم. مقابلة اليوم مع سناء السويح، وهي ضابطة شرطة تونسية تعمل مع اليوناميد، التحقت بالبعثة لحماية المرأة من الاعتداءات والانتهاكات ضدها.

أجرى المقابلة كلثوم أحمد محمد من إذاعة اليوناميد.