سوريا: قلق بالغ حيال وضع 100 ألف شخص محاصرين من قبل داعش في دير الزور

سوريا: قلق بالغ حيال وضع 100 ألف شخص محاصرين من قبل داعش في دير الزور

تنزيل

أعربت وكالات الأمم المتحدة في سوريا عن قلق بالغ إزاء حماية وسلامة 100 ألف شخص في مناطق بمدينة دير الزور، المحاصرة من قبل داعش منذ تموز / يوليو 2014.

وفي المؤتمر الصحفي اليومي أوضح المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، أن المدنيين مازالوا يتعرضون للعنف. كما أن المساعدات الإنسانية محدودة، والخدمات الأساسية، لا سيما الرعاية الطبية، غير متوفرة. وأضاف دوجاريك للصحفيين في المقر الدائم:

"في 16 حزيران / يونيو، وبسبب الغارات الجوية الكثيفة، أفيد بأن نحو 250 شخصا فروا من مدينة أبو كمال في دير الزور إلى الريف. وفي 17 حزيران / يونيه، أفادت التقارير بأن أكثر من 500 من النساء والأطفال والمسنين، على وجه الخصوص، فروا من الرقة إلى مدينتي الميادين وأبو كمال في ريف دير الزور."

وتواصل الأمم المتحدة توفير الغذاء الأساسي والتغذية والإمدادات الطبية للمحتاجين في دير الزور من خلال عمليات الإنزال الجوي التي يقوم بها برنامج الأغذية العالمي. ولكن استمرار الاشتباكات بين الحكومة السورية وقوات داعش قد يعرض إيصال المساعدات الإنسانية للخطر إذا ما أصبحت مواقع الإنزال غير آمنة لتوفير المساعدة.

مصدر الصورة