الأمين العام يرحب باتفاق السودان وجنوب السودان على إقامة منطقة حدودية آمنة منزوعة السلاح

9 آذار/مارس 2013

ويشير بيان منسوب إلى المتحدث باسم الأمين العام إلى أنه بالتوصل إلى هذا الاتفاق، يتعين ألا تكون هناك شروط أخرى تعترض طريق التنفيذ الفوري للاتفاقات الأخرى التي تم توقعيها في السابع والعشرين من سبتمبر، بما في ذلك الاتفاق الخاص بالنفط.

وقد أكد الأمين العام مجددا استعداد الأمم المتحدة لدعم عمليات آلية التحقق والرصد الحدودية المشتركة، ولمساعدة الأطراف على تنفيذ هذه الاتفاقات.

وكان وزيرا دفاع الدولتين قد اجتمعا في جولة جديدة من المحادثات يوم الجمعة في اديس ابابا من أجل اقامة منطقة عازلة على طول الحدود بينهما.

وقال الرئيس السابق لجنوب أفريقيا، ثابو امبيكي، الذي يرأس لجنة الوساطة التابعة للاتحاد الافريقي، في مؤتمر صحفي عقد في العاصمة الاثيوبية إن البلدين وافقا على إصدار الأوامر لقواتهما بالانسحاب من المنطقة منزوعة السلاح بحلول الرابع عشر من مارس الحالي، الأمر الذي من المتوقع أن يسمح باستئناف تصدير نفط جنوب السودان.

وتعد محادثات يوم الجمعة اول لقاء بين البلدين منذ نحو شهرين.

وكان اجتماعان بين الرئيس السوداني عمر حسن البشير ورئيس جنوب السودان سلفا كير في اديس ابابا في يناير الماضي قد فشلا في كسر حالة الجمود في المفاوضات

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.