الأمم المتحدة: وفاة 54 مهاجرا على الأقل في حادث هو الأكثر دموية في المكسيك منذ سنوات

10 كانون الأول/ديسمبر 2021

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، عن شعوره بالجزع لدى علمه بأن 54 مهاجرا على الأقل توفوا، فيما أصيب العشرات بجراح خلال حادث سير بالمكسيك.

وفي تغريدة على حسابه على توتير، قدم السيد غوتيريش تعازيه إلى أسر الضحايا، معربا عن تضامنه مع جميع المتضررين من "هذه المأساة التي لا معنى لها" على حد تعبيره.

وأكد أن كل شخص يبحث عن حياة أفضل يستحق الأمان والكرامة.

الحادث الأكثر دموية منذ 2014

وفي المؤتمر الصحفي اليومي من المقر الدائم بنيويورك، نقل المتحدث باسم الأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، للصحفيين عن المنظمة الدولية للهجرة قولها إن 54 مهاجرا على الأقل لقوا مصرعهم في حادث شاحنة يوم أمس في مقاطعة تشياباس بالمكسيك.

وقال: "هذا هو الحادث الأكثر دموية بالنسبة للمهاجرين في المكسيك منذ عام 2014 على الأقل - منذ أن بدأت المنظمة الدولية للهجرة بتوثيق وفاة المهاجرين."

وأضاف أن 651 شخصا توفوا هذا العام أثناء محاولتهم عبور حدود المكسيك مع الولايات المتحدة، أكثر من أي عام آخر منذ سنة 2014. وقال: "هذه الزيادة مقلقة بشكل خاص لأن معظم البيانات الخاصة بهذه المنطقة الحدودية يتم الإبلاغ عنها فقط بعد نهاية العام."

وبحسب المنظمة الدولية للهجرة، ارتفع عدد الوفيات والاختفاء في العديد من طرق الهجرة عبر العالم في 2021، بما في ذلك في أوروبا والأميركيتين. وقالت الوكالة الأممية إنه مع الحادثة في المكسيك، فإن عدد الوفيات في عام 2021 فاق 4,470 شخصا من رجال ونساء وأطفال.

وأشارت المنظمة إلى أنه على الصعيد العالمي تجاوز عدد الوفيات هذا العام الـ 4,236 التي تم تسجيلها في عام 2020. وتم تسجيل أكثر من 45,400 وفاة منذ 2014.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.