"لحظة تاريخية": الأمم المتحدة تشيد بتوقيع اتفاق وقف إطلاق النارفي ليبيا

23 تشرين الأول/أكتوبر 2020

رحبت الأمم المتحدة بتوقيع اتفاق وقف إطلاق النار بين الأطراف الليبية، وقالت ستيفاني ويليامز الممثلة الخاصة للأمين العام بالإنابة إن هذا الإنجاز تطلب قدرا كبيرا من الشجاعة مشيدة بالتزام الأطراف بالحفاظ على وحدة ليبيا وإعادة تأكيد سيادتها.

وأضافت المسؤولة الأممية، في كلمتها بعد مراسم التوقيع، إن الاتفاق يمكن أن يساعد في تأمين مستقبل أفضل وأكثر أمانا وسلما لجميع أبناء الشعب الليبي. وأعربت عن الأمل في أن يسهم الاتفاق في إنهاء معاناة الشعب الليبي ويمكـّن المهجرين والنازحين، داخل وخارج ليبيا، من العودة إلى ديارهم والعيش بسلام وأمان. 

وأشادت ويليامز بالكفاءة والمهنية والاحترام المتبادل الذي أظهرته الأطراف طوال المفاوضات. وقالت "كنتم مثالا متميزا وراقيا لإخوانكم المشاركين في المسارين السياسي والاقتصادي. لقد قمتم بدوركم بشكل جيد جدا، وعليهم الآن أن يقوموا بدورهم".

وأعربت عن الأمل في أن تحتفل الأجيال القادمة من الليبيين باتفاق اليوم باعتباره الخطوة الأولى الحاسمة والشجاعة نحو تسوية شاملة للأزمة الليبية التي طال أمدها.

وشكرت فائز السراج رئيس المجلس الرئاسي وأعضاءه، وعقيلة صالح رئيس مجلس النواب، والمشير خليفة حفتر القائد العام على جهودهم ودعمهم لهذه اللجنة.

وأضافت الممثلة الخاصة للأمين العام في ليبيا بالإنابة: أمامنا الكثير من العمل في الأيام والأسابيع المقبلة لتنفيذ الالتزامات الواردة في هذا الاتفاق ولتجسيد عمل اللجان الفرعية". 

يُذكر أن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش كان قد أطلق دعوة في 23 آذار/ مارس لوقف إطلاق النار على الصعيد العالمي والتركيز على مكافحة جائحة كـوفيد-19 التي أدت إلى وفاة أكثر من مليون شخص.

نص كلمة السيدة ستيفاني ويليامز.

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.