منظمة الصحة العالمية: تسجيل نحو مليوني حالة إصابة بفيروس كورونا أسبوعيا

يتم اختبار العينات من قبل العلماء في معهد جينر التابع لجامعة أكسفورد في ظل استمرار تطوير لقاح ضد فيروس كورونا.
University of Oxford/John Cairns
يتم اختبار العينات من قبل العلماء في معهد جينر التابع لجامعة أكسفورد في ظل استمرار تطوير لقاح ضد فيروس كورونا.

منظمة الصحة العالمية: تسجيل نحو مليوني حالة إصابة بفيروس كورونا أسبوعيا

الصحة

في مستهل مؤتمره الصحفي الدوري، أعرب المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، الدكتور تيدروس أدهانوم غيبريسوس عن تمنياته بالشفاء التام والعاجل للرئيس الأمريكي، دونالد ترامب والسيدة الأولى ميلانيا ترامب بعد ثبوت إصابتهما بفيروس كورونا.

وقال الدكتور تيدروس إن العالم ما زال يتصارع مع جائحة كـوفيد-19، مشيرا إلى تسجيل ما يقرب من مليوني حالة إصابة أسبوعيا.

وأضاف أن العالم اجتازعتبة مأساوية هذا الأسبوع تمثلت في تسجيل مليون حالة وفاة، معربا عن أسفه لهذه الخسارة الكبيرة في الأرواح. وقال:

"هذه لحظة حاسمة في الاستجابة للفاشية. نحث كل زعيم على تعزيز استجابته، ووضع التدابير المستهدفة التي نعرف أنها قادرة على منع انتشار المرض، وضمان حماية النظم الصحية والعاملين وإنقاذ الأرواح".

Tweet URL

وأكد الدكتور تيدروس قائلا: "إن أسرع طريقة لنا لتجاوز ذلك هي العمل معا".

الموافقة على اختبارات جديدة

كما أعلن مدير منظمة الصحة العالمية الانتهاء من "الموافقة على ما يُعرف بـ اختبارات المستضد التشخيصية السريعة. هذه الاختبارات سهلة الاستخدام وتقدم نتائج موثوقة في حوالي 15 إلى 30 دقيقة، بدلا من ساعات أو أيام، وبسعر أقل".

وقال الدكتور مايك رايان، المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ الصحية التابع لمنظمة الصحة العالمية "هناك حل يحتمل أن يأتي في المستقبل، وهناك ابتكار ضخم فيما يتعلق بتطوير اللقاحات والعلاجات والتشخيصات التي نحتاجها".

وأشار إلى أن هناك عائقا بيننا وبين هذا الإنجاز، وهو مبلغ صغير نسبيا مقارنة بما تم إنفاقه من الاقتصاد العالمي، مضيفا أن ما نحتاجه الآن هو العمل والاستثمار والحلول".

أفريقيا تتجنب أسوأ ما في الجائحة

وأضاف الدكتور مايك رايان أن الكثير من الناس مفتونون بحقيقة أن أفريقيا يبدو أنها تتجنب أسوأ ما في هذه الجائحة حتى الآن. "وهذا سؤال جيد يجب طرحه، لأنه يمكننا من تعلم الدروس".

وقال مسؤول الصحة الأممي إن "جزءا من ذلك يرجع، بالتأكيد، إلى التركيبة السكانية لأن نصف سكان أفريقيا يبلغون من العمر 19 عاما أو أقل، ونسبة قليلة جدا نسبيا من الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاما. ربما يعني ذلك أن هناك معدل أعلى للإصابة بالمرض في أفريقيا، ولكن معدل وفيات أقل بكثير، وذلك يعود إلى الفئة العمرية الصغرى".