مقررة الأمم المتحدة للنازحين تزور العراق لتقييم حالة حقوق الإنسان للنازحين في البلاد

14 شباط/فبراير 2020

تقوم سيسيليا خيمينيز داماري مقررة الأمم المتحدة الخاصة المعنية بحقوق الإنسان للنازحين داخليا بزيارة رسمية إلى العراق، هي الأولى من نوعها، في الفترة من 15 إلى 23 شباط/فبراير 2020، بهدف تقييم حالة حقوق الإنسان للنازحين في البلاد.

وقالت السيدة خيمينيز داماري، في بيان صادر اليوم الجمعة، إن العراق شهد، وعلى مدار العقود الماضية، عدة موجات من النزوح، حيث غادر 6 ملايين شخص منازلهم خلال نزاع 2014-2017، قائلة إن أحدث الأرقام تشير إلى أن 1.5 مليون منهم ما زالوا مشردين داخل البلاد، وأن معظمهم ظلوا في هذا الوضع منذ أكثر من ثلاث سنوات. وأضافت بالقول:

"توفر هذه الزيارة فرصة مهمة بالنسبة لي لجمع معلومات مباشرة عن حالة الأشخاص النازحين داخليا في البلاد، والتفاعل مع الحكومة والمحاورين الآخرين بشأن احتياجات الحماية والمساعدة للأشخاص المشردين داخليا، والتقدم نحو حلول دائمة لهم."

وأضافت الخبيرة الأممية أنها سوف تدرس أيضا الأطر القانونية والسياسية والمؤسسية ذات الصلة. وتأتي زيارة السيدة خيمينيز داماري في أعقاب زيارة سابقة قام بها سلفها شالوكا بياني، في أيار/مايو 2015. وستتابع توصياته وستنظر في التطورات ذات الصلة والوضع الحالي للأشخاص النازحين داخلياً في العراق.

ستزور الخبيرة الأممية بغداد وأربيل ومواقع أخرى تستضيف النازحين. وستلتقي بكبار المسؤولين الحكوميين والأمم المتحدة والشركاء الآخرين في مجال حقوق الإنسان والشؤون الإنسانية والإنمائية، فضلا عن منظمات المجتمع المدني والمشردين داخليا.

وستصدر خيمينيز داماري بيانا بشأن استنتاجاتها الأولية في نهاية زيارتها. وستدرج النتائج والتوصيات الكاملة للمقررة الخاصة في تقرير إلى مجلس حقوق الإنسان.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.