الأمم المتحدة تدين مقتل سبعة من حفظة السلام في الكونغو الديمقراطية

15 تشرين الثاني/نوفمبر 2018

أدان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش مقتل سبعة أفراد من قوات حفظ السلام الأمميين في إقليم بيني في كيفو الشمالية في جمهورية الكونغو الديمقراطية، من بينهم ستة من ملاوي وآخر من تنزانيا.

قُتل جنود حفظ السلام خلال عمليات مشتركة، نفذتها بعثة الأمم المتحدة في البلاد وقوات الجيش الوطني الكونغولي ضد قوات التحالف الديمقراطية، وفق ما جاء في بيان منسوب إلى المتحدث باسم الأمين العام.

وتشير التقارير الأولية إلى إصابة عشرة أفراد إضافيين من حفظة السلام، فيما لا يزال جندي آخر في عداد المفقودين. كما ورد مقتل وجرح العديد من جنود القوات المسلحة الكونغولية وعدد غير معروف من قوات التحالف الديمقراطية خلال العمليات.

وأعرب الأمين العام عن تعاطفه العميق وتعازيه الحارة لأسر حفظة السلام الذين فقدوا أرواحهم، وحكومتي وشعبي ملاوي وتنزانيا، متمنيا الشفاء العاجل للجرحى.

وأكد السيد غوتيريش على دعمه القوي للوحدات الملاوية والتنزانية، التي لا تزال تعمل في بيئة صعبة بشكل استثنائي، من أجل حماية السكان المحليين من هجمات قوات التحالف الديمقراطية والجماعات المسلحة الأخرى.

ودعا الأمين العام جميع الجماعات المسلحة إلى إلقاء أسلحتها على الفور ووقف أنشطتها الرامية إلى زعزعة الاستقرار، التي لا تزال تضيف إلى معاناة السكان وتعقد الاستجابة المستمرة لتفشي الإيبولا.

كما حث الأمين العام السلطات الكونغولية على مواصلة اتخاذ التدابير اللازمة لاعتقال ومحاكمة مرتكبي الهجمات ضد المدنيين وقوات الأمن الوطنية وقوات حفظ السلام في البلاد.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.