أطباء مصريون ضد ختان الإناث

15 شباط/فبراير 2018

أعلنت وزارة الصحة المصرية، ممثلة في المجلس القومي للسكان، تراجع ممارسة ختان الإناث؛ حيث انخفضت من 74% في الفئة العمرية من 15 - 17 سنة، عام 2008 إلى 61% عام 2014.

وقال بيان الوزارة الصادر في شهر شباط/فبراير من العام الجاري إن الدولة تسعى بشتى الطرق لمناهضة هذه الظاهرة، حيث قدمت الحكومة المصرية عام 2008 وعام 2016 مقترحين تشريعيين لتجريم ممارسة ختان الإناث، إلى البرلمان.

وقد  وافق  المجلس الأعلى للجامعات على إدماج  مكون تعليمي ضد جريمة ختان الإناث ضمن منهج النساء والتوليد المقرر على طلاب كليات الطب في الجامعات المصرية، وذلك بعد أن نجحت مبادرة «أطباء ضد ختان الإناث»، بالتعاون مع البرنامج القومي لتمكين الأسرة ومناهضة ختان الإناث بالمجلس القومي للسكان في كسب تأييد المجلس الأعلى للجامعات لإدراج هذا المنهج؛ نظرا لأهميته في تكوين كادر طبي قادر على التصدي لجريمة ختان الإناث وإقناع الأسرة المصرية بخطورة هذه الجريمة على الصحة الجسدية والنفسية للفتيات.

في هذا التقرير يلقي مراسلنا خالد عبد الوهاب الضوء على مبادرة أطباء ضد ختان الإناث التي تتبناها كلية الطب بجامعة أسوان  للعام الثاني على التوالي:

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.