منظمة العمل الدولية تقترح سياسات للقضاء على عمالة الأطفال بحلول عام 2025

14 تشرين الثاني/نوفمبر 2017

أكد تقرير جديد صادر عن منظمة العمل الدولية أن مكافحة عمل الأطفال يتطلب تحسين الحماية القانونية وإدارة سوق العمل والحماية الاجتماعية وفرص الحصول على تعليم جيد والحوار الاجتماعي بين الحكومات والشركاء الاجتماعيين وغيرهم من أصحاب المصلحة المهتمين.

التقرير الذي حمل عنوان القضاء على عمل الأطفال بحلول عام 2025: مراجعة للسياسات والبرامج تضمن أربع ركائز رئيسية للسياسات في مجال مكافحة عمل الأطفال وهي: تعزيز الحماية القانونية، وتحسين إدارة أسواق العمل والمنشآت الأسرية، وتدعيم الرعاية الاجتماعية، والاستثمار في التعليم المجاني والجيد.

وأشارت منظمة العمل الدولية في هذا التقرير، الذي صدر بالتزامن مع المؤتمر الدولي الرابع للقضاء المستدام على عمل الأطفال الذي يعقد في بوينس آيرس في الفترة 14-16 تشرين الثاني/نوفمبر، إلى أنها تمضي في الاتجاه الصحيح، ولكنها شددت على ضرورة التحرك بشكل أسرع لإرسال عمل الأطفال إلى ما وصفتها بـ "مزبلة التاريخ".

وتشير التقديرات إلى أن عدد الأطفال العاملين يزيد على 150 مليونا بما يعادل طفلا واحدا من بين كل عشرة أطفال تقريبا. وقد تباطأت وتيرة ارتفاع عدد الأطفال العاملين بين عامي 2012 و 2016، ومن المتوقع أن يبلغ عدد الأطفال العاملين في أنحاء العالم بحلول عام 2025 حوالي 121 مليون طفل.

وقد تعهد المجتمع الدولي بالقضاء على جميع أشكال عمل الأطفال بحلول عام 2025 باعتماده أهداف التنمية المستدامة عام 2015.