مفوضية حقوق الإنسان تبدي قلقها إزاء خطر تصاعد العنف في فنزويلا

28 تموز/يوليه 2017

أعربت المفوضية السامية لحقوق الإنسان عن القلق العميق إزاء خطر تصاعد العنف في فنزويلا، حيث من المقرر أن يتم إجراء انتخابات "الجمعية التأسيسية" التي يعقدها الرئيس نيكولاس مادورو في الثلاثين من تموز/ يوليو.

وفي هذا الشأن أكدت ليز ثروسيل المتحدثة باسم المفوضية بجنيف، على أهمية احترام رغبات الشعب الفنزويلي في المشاركة أو عدم المشاركة في هذه الانتخابات.وقالت في هذا الشأن:"لا ينبغي إلزام أي شخص بالتصويت، في حين أن من يرغب في المشاركة ينبغي أن يكون قادرا على القيام بذلك بحرية. نحث السلطات على إدارة أية احتجاجات ضد الجمعية التأسيسية بما يتماشى مع القواعد والمعايير الدولية لحقوق الإنسان، ولذلك فإننا نشعر بالقلق لأن المظاهرات التي اعتبرتها السلطات مربكة للانتخابات، قد تم حظرها من اليوم وحتى الأول من آب / أغسطس. وندعو أيضا من يعارضون الانتخابات والبرلمان إلى القيام بذلك سلميا."وأعربت المتحدثة عن الأمل في أن تتم عملية الاقتراع المقررة يوم الأحد، بطريقة سلمية وباحترام تام لحقوق الإنسان.وجددت مناشدتها السلطات أن تكفل حقوق الناس في حرية التعبير وتكوين الجمعيات والتجمع السلمي، ودعت الجميع في فنزويلا إلى اللجوء للوسائل السلمية فقط لإسماع أصوتهم.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.