إنشاء بعثة سياسية في كولومبيا للتحقق من إعادة إدماج الجيش الشعبي

10 تموز/يوليه 2017

اعتمد مجلس الأمن الدولي، اليوم الاثنين، القرار رقم 2366 الذي يقر بموجبه إنشاء بعثة سياسية في كولومبيا، تسمى بعثة الأمم المتحدة للتحقق في كولومبيا (بعثة التحقق)، لفترة أولية تمتد 12 شهرا برئاسة ممثل خاص للأمين العام للأمم المتحدة.

والقرار الذي تقدمت بمشروعه المملكة المتحدة لبريطانيا وأيرلندا الشمالية، ينص على أن تتحقق البعثة من تنفيذ الاتفاق النهائي بين الحكومة الكولومبية والقوات المسلحة الثورية الكولومبية – الجيش الشعبي، بما في ذلك عملية إعادة الإدماج السياسي والاقتصادي والاجتماعي للجيش الشعبي، وتنفيذ الضمانات الأمنية الشخصية والجماعية، والبرامج الشاملة المتعلقة بتدابير الأمن والحماية للمجتمعات المحلية والمنظمات في الأقاليم.وبحسب القرار الجديد ستبدأ البعثة جميع الأنشطة في 26 من أيلول/سبتمبر المقبل، فور انتهاء ولاية بعثة الأمم المتحدة في كولومبيا المنشأة بموجب القرار 2261، وستبدأ بذلك الفترة الأولية الممتدة 12 شهرا.وفي هذا السياق يطلب إلى الأمين العام أن يبدأ الأعمال التحضيرية الآن، بما في ذلك في الميدان، وأن يقدم توصيات مفصلة إلى مجلس الأمن لينظر فيها ويوافق عليها فيما يتعلق بحجم بعثة التحقق وجوانبها التشغيلية وولايتها، بما يتسق مع الاتفاق النهائي، في غضون 45 يوما من اتخاذ هذا القرار.كما يطلب إلى بعثة الأمم المتحدة الموجودة حاليا في كولومبيا والمنشأة بموجب القرار 2261 (2016) أن تبدأ الأعمال المؤقتة بتشكيلها وقدرتها الحالية إلى حين انتهاء ولايتها في 25 أيلول سبتمبر 2017.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.