مجلس الأمن يرحب بانتخاب ميشال عون رئيسا للبنان

من الأرشيف: صورة لاجتماع مجلس الأمن الدولي.
UN Photo/Cia Pak
من الأرشيف: صورة لاجتماع مجلس الأمن الدولي.

مجلس الأمن يرحب بانتخاب ميشال عون رئيسا للبنان

رحب مجلس الأمن الدولي بانتخاب ميشال عون رئيسا للبنان، وقال إن الانتخابات التي طال انتظارها خطوة مهمة للتغلب على الأزمة السياسية والدستورية في البلاد.

وفي بيان رئاسي، حث مجلس الأمن الدولي الرئيس الجديد والقادة اللبنانيين على البناء على جهودهم المبذولة حتى الآن، من خلال مواصلة العمل بشكل بناء لتعزيز استقرار لبنان، وعبر تشكيل حكومة بصورة عاجلة.

وشدد مجلس الأمن الدولي على أن تشكيل حكومة الوحدة الوطنية وانتخاب البرلمان بحلول شهر مايو 2017، بما يتوافق مع الدستور هما خطوتان مهمتان لاستقرار وصمود لبنان أمام التحديات الإقليمية.

وشجع المجلس جميع الأطراف في لبنان على إبداء تجدد الوحدة والعزم بهذا الشأن، من أجل ضمان قدرة لبنان على معالجة التحديات المتنامية الأمنية والاقتصادية والاجتماعية والإنسانية التي تواجهه.

وشدد المجلس على أن الحفاظ على استقرار لبنان أساسي للاستقرار والأمن الإقليميين. وأكد مجلس الأمن الدولي على دعواته السابقة لجميع الأطراف اللبنانية لإعادة الالتزام بسياسة النأي بالنفس، ووقف أي انخراط في الأزمة السورية، بما يتوافق مع التزامات الأطراف الواردة في إعلان بعبدا.

وأشاد المجلس بقيادة رئيس الوزراء تمام سلام خلال الفترة الصعبة، وبجهوده لتمكين الحكومة من العمل بشكل فعال بدون وجود رئيس.

كما أثنى مجلس الأمن على رئيس مجلس النواب نبيه بري لجهوده في تعزيز الحوار بين جميع الأطراف اللبنانية.

وأبدى مجلس الأمن الدولي، في بيانه الرئاسي، امتنانه لمجموعة الدعم الدولية للبنان ودعا المجتمع الدولي، بما في ذلك المنظمات الدولية إلى ضمان مواصلة دعم لبنان في معالجة التحديات الاقتصادية والأمنية والإنسانية التي تواجهه.

وشدد المجلس على دعمه للمنسقة الخاصة للبنان، وشجعها على مواصلة مساعيها الحميدة في هذا الوقت الحرج للبنان، بالتنسيق عن كثب مع المجموعة الدولية.