مارتن كوبلر: الاتفاق السياسي الليبي هو الإطار الوحيد للتوصل إلى حل سياسي ولا يوجد بديل آخر

مارتن كوبلر الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا. صور الأمم المتحدة/ريك بايورناس.
مارتن كوبلر الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا. صور الأمم المتحدة/ريك بايورناس.

مارتن كوبلر: الاتفاق السياسي الليبي هو الإطار الوحيد للتوصل إلى حل سياسي ولا يوجد بديل آخر

أكد الممثل الخاص للأمين العام في ليبيا، مارتن كوبلر، عدم وجود حل عسكري للوضع في ليبيا، وشدد على أن الاتفاق السياسي هو الإطار الوحيد الذي يمكن من خلاله التوصل إلى حل سياسي، ولا يوجد بديل آخر.

وفي بيان الممثل الخاص أمام الاجتماع الوزاري التاسع لدول جوار ليبيا، والذي عقد في نيامي بالنيجر، ذكر كوبلر أن المجلس الرئاسي الآن يعكف مرة أخرى على إنشاء حكومة وفاق وطني جديدة، مشيرا إلى أن هذا يتيح فرصة جديدة لمعالجة مخاوف مختلف الأطراف الليبية المعنية وإيجاد توافق في الآراء بشأن المضي قدماً.

وذكر كوبلر أنه وعلى الرغم من أن تحقيق توافق في الآراء لن يكون سهلاً، فإنه يدعم بقوة الجهود التي يبذلها المجلس الرئاسي للوصول إلى قرار بهذا الشأن.

وقال مارتن كوبلر، إن بليبيا ثلاث مشاكل أساسية يجب معالجتها بشكل عاجل، وهي: الحرب على الإرهاب والهجرة غير الشرعية والجريمة المنظمة. وأشار في الوقت ذاته إلى أنه وبدون حكومة ليبية موحدة وفعالة سيستمر انعدام الأمن، وهو أمر قد يمكن استغلاله من قبل تنظيم (داعش) والجماعات المتطرفة الأخرى.

وهنأ كوبلر الاتحاد الأوروبي على مبادرته بتدريب خفر السواحل، ولكنه قال إن هذا غير كاف، مؤكدا على ضرورة التعامل فوراً مع ثلاث مسائل عاجلة:

- أولاً، الوضع الإنساني في مراكز الاحتجاز.

- ثانياً، تمويل عمليات العودة التي تيسرها المنظمة الدولية للهجرة.

- ثالثاً، العمل مع بلدان المنشأ لمعالجة الأسباب الرئيسية للهجرة.

وأكد ممثل الأمين العام على أهمية تحسين أمن الحدود وذلك لمواجهة التحديات المتعلقة بالهجرة غير النظامية فضلاً عن إيقاف تدفق الأسلحة غير المشروعة.

وشجع ممثل الأمين العام جيران ليبيا على إقناع الأطراف الليبية المعنية بضرورة توحيد الجهات الأمنية تحت المجلس الرئاسي، وقال إنه مستبشر بالتعاون بين الدول الذي يراه قائماً بين جيران ليبيا على صعيد تحسين أمن الحدود. وقال إن تبادل المعلومات ومراقبة الحدود المشتركة والتدريبات والمناورات المشتركة كلها خطوات في الاتجاه الصحيح.