اليونيسف تدعو لحماية الأطفال خلال عمليات الموصل

عائلة نزحت من الموصل تعيش في مخيم في ضواحي أربيل، العراق. المصدر: مفوضية الأمم المتحدة للاجئين / سنجزير يار
عائلة نزحت من الموصل تعيش في مخيم في ضواحي أربيل، العراق. المصدر: مفوضية الأمم المتحدة للاجئين / سنجزير يار

اليونيسف تدعو لحماية الأطفال خلال عمليات الموصل

حذرت اليونيسف اليوم من تعرض أكثر من نصف مليون طفل وأسرهم لمخاطر جمة خلال الأسابيع المقبلة أثناء العمليات العسكرية لاستعادة السيطرة على مدينة الموصل الواقعة في شمال العراق.

وفي بيان صادر اليوم، قال ممثل منظمة اليونيسف في العراق بيتر هوكينز: "لقد عانى أطفال الموصل بشكل كبير خلال العامين الماضيين. ومن المحتمل أن يتم تهجير الآلاف منهم قسرياً، أو أن يحاصروا بين خطوط القتال أو أن يقعوا في خط النار".

وقد جهزت اليونيسف مياه الشرب ومرافق الاستحمام والمراحيض ورزم النظافة الصحية التي تكفي لخدمة أكثر من 150,000 شخص بشكل فوري، فضلاً عن خطط لإمدادات إضافية لتغطية حاجة أكثر من 350,000 نسمة خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

كما هيأت اليونيسف فرقاً متنقلة على استعداد لتوفير الرعاية الخاصة للأطفال الذين يعانون من الصدمات النفسية والبدنية الحرجة.

وبالتعاون مع وزارة الصحة العراقية، توفر اليونيسف كذلك أكثر من خمسين فريقا طبيا مهيأ للقيام بحملات التلقيح ضد الأمراض مثل شلل الأطفال والحصبة.